روائح “الحمضيات” نسمات باردة في الصيف

روائح “الحمضيات” نسمات باردة في الصيف

حينما تلوح بوادر الصيف تبدأ الأرض بالاحتفال ، تثمر الأشجار، ويُزهر الليمون، وتتدلى حبّات البرتقال، وتفوح رائِحة الأعشاب العطريّة في الهواء و يعزف العطر أنغامه الخاصّة من الطبيعة الأم، حيث يمزج أزهار الليمون مع نفحات البرغموت وزيت البرتقال ليتنج أغنيته الخاصّة لاستقبال موسم النشاط والفعاليات المستمرّة.

لذلك فإن عطور الصيف يجب أن تكون منعشة وطبيعية، وأن تكون نغماتها من وحي الطبيعة لأن الحرّ الشديد والتوتر الناجم عن التعرّق تجعلنا نتجنب الروائح الثقيلة التي تصبح أكثر كثافة في الحر مما يجعلها إحدى مسببات الصداع المزعج، فنميل أكثر للروائح المنعشة لتعيد لنا النشاط والحيوية .

رائحة الحمضيات تعبق صيفاً 

الحمضيات ذات تأثير جميل فهي من أكثر المكونات استخداماً في صناعة العطور قديماً ، فالزيوت العطرية  المستخلصة منها يتم استخلاصه على البارد ، وذلك للحفاظ على نظارتها و حيوية رائحتها التي تعبر عن جوهر العطر فيما بعد، فهي تعطي تأثيراً منعشاً و قوياً للعطور، بدايةً من مكونات مقدمة العطر التي تداعب أنوفنا بسرور لتأخذنا إلى الرغبة بالسعادة و التفاؤل و الأجواء المشمسة،  لذلك يعتبر البرغموت تحديداً من المكونات الأساسية في أي إصدار لماء الكولونيا عموماً، ويعتبر من  المكونات التي تضيف للعطر طابع الفضول و القوة ويترك إحساساً رائعاً بالانتعاش .

زيوت الحمضيات 

للزيوت العطرية أثر كبير في تحسين المزاج بشكل كبير ،وبما أن الرائحة توقظ العقل والحواس ،وتعزز التركيز في غالبية الأحيان.  

وتتميز روائح الحمضيات عن غيرها بالكثير من الخصائص الطبيّة والجمالية والنفسية. فقد ثبت أن رائحة الفاكهة المليئة بفيتامين سي تعزز الطاقة واليقظة ، وكشفت الدراسات أيضًا أن رائحة الليمون على وجه الخصوص يمكن أن تقلل التوتر وتترك انطباعًا إيجابيًا لدى الآخرين.

ونذكر هنا بعض الخصائص :

  • زيت الليمون، له رائحة لاذعة وقوية ويمنح الانتعاش ، وإضافةً إلى خصائصه المطهرة فهو مهدئ للمزاج ويساعد على التركيز 
  • زيت البرتقال، برائحته المنعشة يستخدم كترياق لعلاج الأمزجة العكرة ويعد مضاداً للاكتئاب ويقلل من الإجهاد في الوقت ذاته.
  • كما يستخدم زيت البرغموت، لعلاج الإكتئاب والهستيريا وحالات الخوف والقلق، ويخفف أيضا من الإصابات التي تسبب الألم ويطهر الجلد .

 سلّة روائح منعشة من أجل” الصيف”

تحرص” أسكوب “على توفير الزيوت العطرية التي تناسب جميع المواسم ، وتضيف باقة جميلة من الزيوت العطرية المشتقة من الحمضيات لتناسب انتعاش الصيف وتنشر شذاها  في المكان .  وذلك عبر أجهزة التعطير الخاصة بها.

وهنا نستعرض معاً العطور التي صنعت خصيصاً لإنعاش أجوائكم صيفاً  :

إيوان

والذي تندمج مكوناته في سلّة عطرية من الحمضيات مثل : التوت والليمون العطري.والتي من شأنها أن تحدث فرقاً واضحاً في المزاج بعد انتشارها في غرفة الجلوس بعد يوم طويل خارج المنزل .

سنديانيا 

حفلة عطرية يتراقص فيها مزيج الأناناس والليمون العطري مع مكونات أخرى .

يشعرك هذا المزيج بتخيّل إنتعاش الشاطيء والمظلاّت الملوّنة والنسمات الجميلة مما يترك أثراً سعيداً في النفس حين إنطلاق الرائحة في الأماكن التي تحتاج لبهجة أكثر .

معالم

وهنا تندمج رائحة الليمون مع البرتقال مع مكونات أخرى تنضح بالحيوية وتجعل ساعات النهار من الصيف تمرّ بسلاسة وتأخذ مزاجنا الى مكان هادئ رغما عن  توتّر الأجواء الحارة وازدحام المسئوليات .

أمواج

 هذا العطر الجذاب التي تتكون نفحته الأولى من” الليمون عطري، ليمون هندي، أناناس، تفاح أخضر، حمضيات، شمام”

مما يجعل الجو عابقاً برائحة منعشة للروح، ومحفزة للنشاط، وتبثّ البهجة في الصالات الواسِعة والسكينة في مكاتب العمل وصالات الاجتماع .

ولا تتوقف ” أسكوب” عن إبداعها في صنع الزيوت العطرية ،وتضيف إلى  مجموعتها عطوراً شخصية مميزة وبما أننا  بصدد الحديث عن عطور الصيف ، فإن عطرها الشخصي SWEET ROSE يترك إنطباعاً رائعاً في الصيف نظراً لمكوناته الجذابة وأريجها الفوّاح  ،فتعطي مزيجاً عطرياً ساحراً.

المراجع :

 

إليك أيضاً:

وأخيرًا ” أسكوب”  يتمنى لكم صيفاً مفعماً بالنشاط وممتلئاً بالدهشة .

مقالات ذات صلة
اترك تعليقك

لن يتم مشاركة بريدك الإلكتروني. الحقول المشارة بـ (*) إلزامية